#NationalBloc

#الكتلة_الوطنية: من غير الطبيعي أن تتحمّل مجموعة واحدة من اللبنانيين وزر الدفاع عن الحدود مع انتفاء الظروف التي أدّت إلى إلقاء هذا العبء عليها. ويجب أن يكون الجيش المسؤول الوحيد عن حماية الوطن، مع إمكانيّة الإلتحاق بوحداته بعيداً كل البعد من أية إملاءات خارجية

#الكتلة_الوطنية: لا حماية لمجموعة لبنانية إلا من قبل اللبنانيين، وأيّ حماية خارجيّة من أية جهة أتت عرضة لتقلبات المصالح، كما أن حماية اللبنانيين بعضهم لبعض تتطلب بداية ترسيخ الثقة بينهم وهو ما يقع في جوهر عملنا الحزبي.

#الكتلة_الوطنية: #دولة_القانون حامية الحريات والعدل وتماسك المجتمع، لا تقوم على تجميع أصحاب هويّات تتبع لمرجعيات مختلفة إنّما على جسم واحد لا يتعرّف إلا على المواطن وحقوقه وموجباته.

#الكتلة_الوطنيّة عن خطاب السيد #حسن_نصرالله الأخير: لجهة قوله إنّ "المقاومة تقف وراء الدولة"، يجب التشديد على أنّ ليس المطلوب وقوف #حزب_الله أمام الدولة أو وراءها إنّما أن يكون جزءاً غير متمايز عن غيره وفي صلبها إسوة بغيره من الأحزاب. https://t.co/uoxQx1d9tZ

#وين_صار_الوعد: في 19 نيسان أعلن وزير البيئة #فادي_جريصاتي أنّ لبنان يعالج 20% من نفاياته ويطمر 80% منها؛ والخطة التي تعدّها وزارته هدفها أن تعكس هذه الأرقام حتى التوصّل إلى الاستغناء عن المطامر نهائياً. فأين أصبحت هذه الخطة؟ @fady_jreissati https://t.co/s9ybDnDrKy nationalbloc_lb photo
مواقف 15 أَيَّار 2019 turned_in_not

“الكتلة الوطنيّة”: أسلوب توقيف المواطنين مرفوض

ندّد "حزب الكتلة الوطنيّة اللبنانيّة" بأسلوب توقيف المواطنين عموماً و المسنّين خصوصاً ولاسيّما اثنان من بينهم تعرّضا لرئيس الجمهوريّة ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه برّي وعدد من السياسيّين في الآونة الأخيرة. واعتبر أنّ هذه الطريقة مرفوضة بغض النظر عن مسألة حدود حرّية التعبير قانوناً وملاحقة من يتناول الآخرين بالقدح والذم.

ألم يكن من الأجدى بأهل السلطة الذين شعروا بالإهانة أنْ يتقبّلوا ذلك برحابة صدر وهو واجب المسؤول أمام الشعب؟ فجُلّ ما في الأمر أنّ الرجلين اللذين تمّ توقيفهما عاصرا لبنان قبل الحرب وخلالها وبعدها وقد أطلقا صرخة وجع على لبنان الذي ينزلق نحو الهاوية أمام أعينهما.

وشدّد “حزب الكتلة الوطنيّة”، في بيان، على أولويّة إقامة دولة القانون عنده، والتي يدخل في صلبها إحترام حقوق الإنسان في التوقيف والملاحقة والمحاكمة وهو ما يتعارض تماماً مع أسلوب التوقيف المعتمد. واعتبر أنّ تكبيل المواطن داود مخيبر واقتياده للتحقيق كمجرم وضرب المواطن عدنان فرحات وتوقيفه بالأسلوب ذاته، مذل ومهين ليس فقط للرجلين المتقدمين في السن إنّما أيضاً للسلطة.

وإذ نبّه من أنّ “الأحزاب-الطوائف” تُحوّل إيجابيّة التعدّدية الطائفيّة إلى سلطة لخدمة زعاماتهم؛ رأى الحزب أنّها تستخدم في صراعها على السلطة الشعارات الطائفيّة بشعبوية لشد العصب والديماغوجية. ولفت إلى أنّه كان الأحرى بأحزاب السلطة أنْ تلتزم بقيم طوائفها العليا بدل استغلالها وكم كثيرة هي تعاليمها وأحاديثها في هذا المجال.

وسأل الحزب ألم يكن من الأجدى بأهل السلطة الذين شعروا بالإهانة أنْ يتقبّلوا ذلك برحابة صدر وهو واجب المسؤول أمام الشعب؟ واعتبر أنّ جُلّ ما في الأمر أنّ الرجلين اللذين تمّ توقيفهما عاصرا لبنان قبل الحرب وخلالها وبعدها وقد أطلقا صرخة وجع على لبنان الذي ينزلق نحو الهاوية أمام أعينهما.

message 0 تعليق
thumb_up
داود مخيبر، عدنان فرحات، توقيف، ذم وقدح
reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

حزب الكتلة الوطنيّة اللبنانية، حزب مواطني وإصلاحي يجمع اللبنانيين حول طريقة متجدّدة في ممارسة السياسة