SHARE

Meeting Minutes 260320

إجتماع كتلة الجمهورية الثالثة المنعقد بتاريخ 26/3/2020

        الساعة: 4 بعد الظهر

        حضر الاجتماع:

        كارل شكري الخوري، ديفا شبير، جوانا أبي كرم، عزّت الأيوبي، نجوى بارودي، مكرم زعني، زينة مجدلاني، لين الحرفوش، أمين عيسى، كارلا يارد، أولغا فغالي، ياسمين سرحال، ماريا كرم، ماريا مخايل، ترايسي نعمه.

        أدار الاجتماع منسّق الكتلة أمين عيسى.

خلال الجلسة، تمّت مناقشة تحليل الـSWOT  وتمّ التداول بنقاط جديدة غير مذكورة سابقاً منها التالي:

الأحزاب الموجودة طائفية – يمكن استخدام نقاط القوة التي تمّت مناقشتها سابقاً محاربة هذا الموضوع

بعد أن ارتفع مستوى اهتمام المواطنين باسترجاع الأموال المنهوبة – لذا الجهل السياسي يمكن تفاديه وأصبح نقطة قوة وليس نقاط ضعف (المعرفة السياسية)

موافقة الشباب على محاربة النظام الطائفي هي نقطة قوة

إلغاء المحاصصة الطائفية – التي تشكّل التهديد ونقطة الضعف الأكبر

الوصول إلى نظام ليبرالي ديمقراطي – استخدام الجيل الجديد للدفع نحو التغيير + تغيير الحكومة نفسها بشكل جذري للوصول إلى النظام المرجو

المثال لدينا: الجيش الذي به جميع الطوائف، وعلى الرغم من ذلك يستطيع الجميع التعايش وخدمة الوطن – لديهم مناقبية – غياب الطائفية بينهم

جزء من الهوية هو الطائفية الدينية – ونرى تجلّي لدور الأحزاب خلال أزمة الكورونا

الأحزاب الحالية غير موجودة إلا من خلال الطائفية – مثال على ذلك استخدام التعيينات

استخدام السياسة الطائفية كعبرة على عدم نجاح هذا النظام – لذا فرض تغييرها، والخوف من الآخر مبني على غياب الثقة

الخلاصة:

يجب أولا الاعتراف بغياب الثقة ومن ثمّ محاولة التعرّف على الآخر لعزل الخوف – ويمكن لهذه المجموعة لعب هذا الدور وتطبيق التجربة ثمّ محاولة نقلها إلى الخارج

يجب القيام بحملة توعية وطنية – في ما يخصّ الطائفية

ثورة 17 تشرين ما زالت مستمرة – ويجب الإستفادة منها في هذا الموضوع

من الضروري يجب تعريف اللبنانيين على حقوقهم ودستورهم

يجب التمييز بين المصارحة والمصالحة – اللبنانيين أجروا المصالحة عندما انتهت الحرب – لكن لم يتمّ حصول أي مصارحة كي يتحدّث اللبنانيون عن الأسباب التي دفعتهم إلى خوض الحرب --< المصارحة خطوة أساسية للتخلّص من جميع رواسب الحرب، وعلى الرغم من صعوبة الفكرة، إلا أنها حصلت في بلاد أخرى لذا يجب تطبيقها

 

على أن تتمّ مناقشة طريقة عمل المجموعة والخطة في الاجتماع القادم، بعد أن يحاول أعضاء المجموعة تقديم خطوات فاعلة لتحقيق ما تم التداول به بحسب الملفّات المرسلة على مجموعة الواتساب. الإجتماع القادم يوم الخميس 9 نيسان.